728 x 90

“طبيب نفسي” يكشف سر تفوق المرأة على الرجل في مواجهة الضغوط

“طبيب نفسي” يكشف سر تفوق المرأة على الرجل في مواجهة الضغوط

كتب حماة الوطن إذا زاحمتك الهموم والأحزان فاحذري أن تجعلي العزلة والانسحاب هما خيارك الوحيد، حتى لا يتحول حزنك إلى اكتئاب، وتدخلين في دائرة من المشاعر السلبية يصعب عليك الخروج منها فيما بعد، كل ما عليك هو الفضفضة لشخص تثقين فيه؛ حيث يصنف الخبراء الفضفضة بأنها علاج نفسي شدد الفاعلية ضد مشاعر الحزن مهما بلغت

كتب حماة الوطن

إذا زاحمتك الهموم والأحزان فاحذري أن تجعلي العزلة والانسحاب هما خيارك الوحيد، حتى لا يتحول حزنك إلى اكتئاب، وتدخلين في دائرة من المشاعر السلبية يصعب عليك الخروج منها فيما بعد، كل ما عليك هو الفضفضة لشخص تثقين فيه؛ حيث يصنف الخبراء الفضفضة بأنها علاج نفسي شدد الفاعلية ضد مشاعر الحزن مهما بلغت حدتها.

وكشفت دراسة نشرتها صحيفة “ديلي تلجراف” البريطانية أن لدى المرأة هرمونا أطلق عليه اسم “أوكسيتوسين” وصفه العلماء بأنه هرمون “ضبط المزاج”، وهو الذي يدفع المرأة إلى التحدث والفضفضة مع الأهل والصديقات والجارات وغيرهن للتخلص من الضغوط دون الانسحاب للصمت او الاندفاع إلى العدوان، كما يفعل الرجال، وهو ما يجعل المرأة أقل عرضة للوقوع فريسة للإدمان او الاضطرابات العصبية.

ومن جانبه، أكد الدكتور جمال فرويز، استشاري الطب النفسي، أن الفضفضة تعد أحد أفضل العلاجات للتخلص من الضغوط النفسية لدورها الفعال في تفريغ المشاعر المكبوتة لدى الشخص الذي يعاني من هذه الضغوط وتجعله أكثر تحرراً من تأثيراتها السلبية التي تنعكس عليه من الناحية النفسية والصحية على حد سواء.

وأوضح أن المرأة هي الأكثر ميلا من الرجل لممارسة الفضفضة وهو ما يكون له انعكاسات جيدة عليها من الناحية النفسية والصحية، معتبراً أن التحدث مع الأشخاص الموثوق بهم يمثل حائط صد أمام تنامي الأفكار السلبية التي تنتعش عند اختيار العزلة والانسحاب وتجعل الشخص اسير لها ما قد يعرضه للإصابة بالاكتئاب وهوما يكون له عواقب خطيرة.

ونوه بأنه على الرغم من أن الفضفضة شيء محمود، لكنه في الوقت نفسه يجب أن يكون له حدود وضوابط من أهمها التأكد من إخلاص وأمانة الشخص الذي نفضفض معه حتى لا نشعر بالندم فيما بعد إذا ما اسأنا الاختيار.

Posts Carousel

Latest Posts

Top Authors

Most Commented

Featured Videos