728 x 90

نبذه عن رئيس الحزب

نبذه عن رئيس الحزب

نبذه صغيره عن الفريق جلال هريدي مؤسس حزب حماه الوطنمؤسس سلاح الصاعقةأسس أول فرقة صاعقة مصرية عام 1955 بالقوات المسلحة قبل أن ينشأ السلاح بالكامل رسميا عام 1957.بداية التأسيسكانت بداية تأسيس سلاح الصاعقة بعدما زار قائد سلاح المظلات المصري في أوائل خمسينيات القرن الماضي لمدرسة المشاة الأمريكية (رينجرز) Rangers وأعجب بتدريباتها التي من ضمنها التدريب

نبذه صغيره عن الفريق جلال هريدي مؤسس حزب حماه الوطن
مؤسس سلاح الصاعقة
أسس أول فرقة صاعقة مصرية عام 1955 بالقوات المسلحة قبل أن ينشأ السلاح بالكامل رسميا عام 1957.
بداية التأسيس
كانت بداية تأسيس سلاح الصاعقة بعدما زار قائد سلاح المظلات المصري في أوائل خمسينيات القرن الماضي لمدرسة المشاة الأمريكية (رينجرز) Rangers وأعجب بتدريباتها التي من ضمنها التدريب على أعمال الصاعقة وعندما عاد للقاهرة قام بإرسال جلال هريدي وكان وقتها برتبه ملازم ومعه الملازم أول نبيل شكري لمدرسة المشاة الأمريكية لتلقي فرقة الصاعقة وكان جلال هريدى متفوق للغاية وابدى الأمريكان اعجابهم بهذا الشاب المصري إذ لم يتعدَ عمره العشرون عاما وتفوق في الفرقة بل انة تفوق على الوافدين للفرقة من الدول الاخرى بل وكان فارق الدرجات بينة وبين الامريكى الحاصل على المرتبة الثانية كبير
و بعد عودته من أمريكا اجتمع مع أصدقائه الملازم مختار الفار وسمير البلشي وأحمد ممدوح إسماعيل ونبيل شكري وعرض عليهم فكرة تكوين فرقة مثل التى حصلو عليها من الولايات المتحدة ولكنهم ترددوا في ان يعرض ضباط صغار الأمر على اللواء على عامر هذة الفكرة إلا ان نبيل شكري كان من أشد المتحمسين للفكرة وبالفعل ذهب جلال هريدى وعرض الفكرة على اللواء ووبالفعل تم الموافقة على إنشاء مدرسة للصاعقة وإنشاء أول فرقة صاعقة بسيناء في عام 1955على أن يكون جلال هريدي هو كبير معلميها وذهب اللواء على عامر للمقدم أحمد إسماعيل (المشير أحمد إسماعيل فيما بعد) قائد كتيبة الملازم جلال هريدى وعرض عليه فكرة الضابط الصغير الذى هوا قائدة ووافق أحمد إسماعيل وتم انشاء المقر وكان في أبو عجيلة وفرز جلال هريدى من أنسب الرجال ليكونوا معلمين معة يتمتعون بقلب ميت لايهمهم اى شى اطلاقا فكان مختار الفار من المدفعية ونبيل شكرى من المشاة وأحمد ممدوح إسماعيل من المشاة وكانت التدريبات غير تدريبات فرقة الرينجرز الأمريكية بل كان المعلمين هم الطلاب وكان الانضمام للفرقة من الضباط وضباط الصف بإرادتهم من الذين يردوا ان يكونوا فدائيين بكل معنى الكلمة واضيفت للفرقة قفزة ثقة كانت تتم خلف سد الرواقع للتأكد من ان الرجل الذى أتى ليأخذ الفرقة شجاعاً بمعنى الكلمة
وانضم للفرقة الملازم إبراهيم الرفاعي وبعض الضباط وكان من بينهم النقيب نبيل الوقاد والشقيقين البورسعيديين “الملازم أول طاهر الأسمر والملازم أول فاروق الأسمر” وحدثت معركة تدمير معسكر الدبابات البريطانية ببورسعيد وقت العدوان الثلاثيعام 1956 وذهب الرجال إلى المعارك وتبنت القيادة الرجال الحاصلين على الفرقة من ضباط وصف ضباط وظلوا يقومون بشن عمليات ضد الانجليز ثم تقرر أن يحصل رجال المظلات على هذه الفرقة والعكس بين الصاعقة والمظلات فكلاهما سلاحان قريبان من بعضهما البعض وبعد الحرب تقرر انشاء سلاح الصاعقة رسمياً عام 1957م
ودخلت فرقة الصاعقة العديد من المعارك في حروبها باليمن وسوريا ومحاولة الصاعقة مهاجمة المطارات الإسرائيلية في حرب 1966وحرب الاستنزاف وحرب أكتوبر
قائد سلاح الصاعقة برتبة نقيب
يقول الفريق جلال هريدي: “الصاعقة هى السلاح الوحيد الذى قام بعمليات قبل أن يوجد أو يؤسس وكنت وقتها برتبة اليوزباشى النقيب حاليا وأراد المشير عامر رحمه الله أن يرقينى إلى رتبة البكباشي أى المقدم لكى تكون الرتبة مناسبة لقيادة هذا السلاح فقلت له “يا فندم هذا يعتبر مكافأة على ما عملناه في بورسعيد وأنا أريد أن أنشئ هذه القوات على مبادئ معينة” وكلكم تعلمون أن ضباط الصاعقة جميعاً سواء الشهداء أو الأحياء كانوا يتسابقون إلى العمليات دون انتظار أى جزاء أو مكافأة فاتخذ المشير عامر قراره الجرىء الذى لا يستطيع أحد غيره أن يتخذه بتعينى قائداً لقوات الصاعقة وأنا برتبة اليوزباشى وعمرى أقل من 27 عاماً وأنا هنا أقرر حقيقة ساطعة يدركها كل من خدم بالصاعقة في الخمسينيات والستينيات وهى أنه لولا المشير عامر ما كان من الممكن أن يكون للصاعقة وجود فقد آمن عامر بها وتبناها من أول يوم ووفر لها كل الأولويات فكنت أول ضابط في تاريخ القوات المسلحة يتولى قيادة سلاح برتبة نقيب
إختيار إسم السلاح ورايته
تم اختيار اسم من القرآن الكريم “الصاعقة” أما علم الوحدات فاستوحي من راية الرسول عليه الصلاة والسلام وكانت ذات لونين الأصفر والأسود
هذا هو قائد ورئيس حزب حماه الوطن ادام الله عمره في خدمه الوطن




Posts Carousel

Latest Posts

Top Authors

Most Commented

Featured Videos