728 x 90

حضور الجلسات أو الاستقالة.. غضب نواب البرلمان من غياب على عبدالعال

حضور الجلسات أو الاستقالة.. غضب نواب البرلمان من غياب على عبدالعال

كتب – حماة الوطن طالب عدد من أعضاء مجلس النواب، الدكتور علي عبدالعال، رئيس المجلس السابق، بتقديم استقالته حال استمراره في الغياب عن جلسات المجلس، فيما ذهب البعض الآخر لضرورة تطبيق اللائحة على النائب المتغيب منذ أداءه القسم الدستورية، أيضا حرمانه من تقاضي مكافآت بدل حضور الجلسات كونه لا يستحقها. وقال النائب أشرف رشاد، رئيس

كتب – حماة الوطن

طالب عدد من أعضاء مجلس النواب، الدكتور علي عبدالعال، رئيس المجلس السابق، بتقديم استقالته حال استمراره في الغياب عن جلسات المجلس، فيما ذهب البعض الآخر لضرورة تطبيق اللائحة على النائب المتغيب منذ أداءه القسم الدستورية، أيضا حرمانه من تقاضي مكافآت بدل حضور الجلسات كونه لا يستحقها.

وقال النائب أشرف رشاد، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن وزعيم الأغلبية البرلمانية، إن ما دعاه للتعليق على حديث النائب مصطفى بكري الذي أجراه قبل أيام متناولا وضع عبدالعال الحالي، أنه ذكر حزب مستقبل وطن ومن هنا وجب الرد، وكذلك بخصوص الدكتور علي عبد العال -وهذه صفحة أغلقت- ولا أجد مبرر لإثارتها في أي وسيلة إعلامية، وما أهمية إثارتها الآن، خاصة وأننا في بداية فصل تشريعي جديد.

وأضاف رشاد: “كنت عضوا في الفصل التشريعي السابق، وشاهد عيان على الفصلين التشريعين السابق والحالي، وأعرف فرق الإدارة والمشهد بينهما”.

وتابع: “الحزب لم يتباين إلا للمصلحة الوطنية”، مشيرا إلى النائب بكري ورد في لقاءه وجود تباين بين الحزب وعبد العال، رافضا الزج بأسماء الشخصيات من خارج القاعة لإدارة المشهد، مؤكدا أن كل النواب جاءوا بإرادة حرة، وعبد العال لم يخض انتخابات رئاسة المجلس من الأساس حتى يتحكم في المشهد السياسي.

وقال النائب عبدالمنعم إمام، رئيس حزب العدل، إنه يطالب بتطبيق لائحة الغياب بدون إذن على النائب علي عبدالعال، مؤكدًا أنه كرئيس حزب وشاهد عيان يرى الفرق الكبير في إدارة هذا المجلس والمجلس السابق وحتى في آداء رئيس المجلس الحالي عن رئيس السابق والفرق الكبير والجميع يعرف الفرق لصالح هذا المجلس.

وأضاف إمام: “رئيس المجلس السابق لديه كافة الخيارات إما أن يحضر الجلسات أو يترك مكانه ويحل محله آخر، عبد العال لم يترشح لرئاسة المجلس ولابد من مراجعة اللائحة وتطبيقها على من يتغيب، لا بد من اتخاذ إجراء ضده وتصعيد غيره داخل القائمة أو إجراء انتخابات على المقاعد الفردية”.

وقال النائب ياسر عمر، عضو مجلس النواب: “إذا زهد في قبول البدلات كعشرات من أعضاء المجلس الحالي السابق عليه أن يعلن التبرع لجهات كثيرة إما إذا كان ترفعا منه أن يتقاضى المقابل، أرى أنه غير مقبول أن يمتنع عن حضور الجلسات ويترفع عن المقابل بهذا الشكل”.

Posts Carousel

Latest Posts

Top Authors

Most Commented

Featured Videos